الاخبار - رسالة المفوض السامي للاجئين | Refugees Lebanon

رسالة المفوض السامي للاجئين

العودة
١٥.٠٩.٢٠٢٠

أعزائي،

أرسل لكم هذه الرسالة بعد زيارتي إلى لبنان حيث أتيت للتضامن معكم خلال هذه الأوقات الصعبة. قابلت عائلات في بيروت وطرابلس وعكار والبقاع. أعلم أن الوضع أصبح أكثر صعوبة على مر السنين، لا سيما في الأشهر الأخيرة مع الأزمة الاقتصادية ووباء كوفيد-19 والآن انفجار المرفأ في بيروت الذي أصاب مئات الآلاف من الناس بصدمة. كل أفكاري مع جميع الناس الذين فقدوا أحباءهم أو أصيبوا أو تضررت منازلهم في هذه المأساة. لا يسعني إلا أن أتخيل صعوبة ذلك بالنسبة لكم. يحدث هذا الانفجار المدمر في وقت يكافح فيه الكثير منكم لتغطية النفقات وتوفير الطعام لعائلاتكم. أريدكم أن تعلموا أننا في المفوضيّة السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين نبذل أقصى جهدنا لدعمكم. منذ انتشار وباء كوفيد-19 في لبنان، بذلنا جهوداً لزيادة مبلغ المساعدة من أجل التعويض جزئياً عن ارتفاع الأسعار، وأيضاً لتقديم المساعدة لمزيد من الأشخاص. أعلم أن هذا لا يزال غير كافٍ وأن العديد من العائلات التي تحتاج إلى المساعدة لا تحصل عليها. لقد سمعت هذا بوضوحٍ شديد. سأشدد على محنتكم على المستوى الدولي لمضاعفة الجهود ولمحاولة الحصول على المزيد من الموارد من المانحين لمساعدتكم. كما تم تجهيز فرق المفوضيّة بالكامل لتقديم الدعم الفوري إثر الانفجار. يتم استدعاء جميع اللاجئين الذين يعيشون في المناطق المتضررة من قبل زملائي للتأكد من مكانهم. وحتى هذا التاريخ، نحن نأسف لفقدان على الأقل 15 شخصاً من اللاجئين، وتعازيّ القلبية الحارة لعائلاتهم. لا يزال بعض الأشخاص في عداد المفقودين أو يتعذر الوصول إليهم وسنواصل بحثنا حتى نتأكد من وضعهم. تقوم المفوضيّة أيضاً بتقييم احتياجات أولئك الذين تضررت منازلهم كما توزّع أدوات المأوى للسماح بالإعمار الفوري. تقّدم فرقنا الإسعافات الأولية النفسية لكل من الأطفال والبالغين المتضررين من هذه المأساة التي لا يمكن تصورها. ستستمر الصدمة الناجمة عن الانفجار لفترة طويلة، لكننا سنواصل دعمكم خلال هذه الأوقات المأساوية والصعبة. أتمنى لكم البقاء في آمان والصحة الجيدة وأرسل لكم تحياتي الصميمة.

أرسل لك كل تحياتي الحارة ،
فيليبو غراندي